شعر

طقس 20
محلي
x
كل العرب منبر العرب شعر

رَئِيسٌ وَقَائِدْ-شعر / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

مُهْدَاةٌ إِلَى سُمُوِّ الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان من رئيس دولة الإمارات...

عَاشِقُ الْوَطَنْ-شعر / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

مهداة إلى سمو الأمير الراحل الوالد الشيخ/ سعد العبد الله السالم الصباح تقديرا لجهوده المخلصة...

رفيقة ريان سامي الجزائر بقلم / محسن عبد المعطي محمد عبد

لا تسأل عن أحلامي و لا تسأل عن قلبـي ولا تسأل عن أفراحي...

زجل للعذراء مريم صلّي يا أمّي للبشرِيِّه بقلم:اسماء طنوس المكر

مريم العذرا أنـتِ الشفيـعــه يا اللّي لربِّك كُنـتِ مُطـيـعـه الملاك بشَّرِك كنتِ سمـيعَــه...

من أيام الغابة-حسين فاعور الساعدي

في الصبحِ العتمةُ تتراجعْ ضوءٌ يتسرّبُ ساطعْ قطٌّ يحملُ فأراً...

مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {41}مُعَلَّقَةُ الْخُدُودْ-شعر/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

1- أَعْطِ الْفُؤَادَ إِذَا تَبَدَّى=قَدًّا وَنَاصِيَةً وَنَهْدَا 2- أَشْتَاقُ ثَوْرَاتِ الخُدُو=دِ أَعُدُّهَا فِي الْحَالِ عَدَّا 3- وَضَعِي الْخُدُودَ عَلَى الْخُدُو=دِ...

مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {40}مُعَلَّقَةُ جَمْرَةِ الْحُبْ-شعر/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

عِشْتُ فِي الْحُبِّ كَالْمَلَاكِ الطَّلِيقِ=أَرْقُبُ الْوَصْلَ فِي ثَنَايَا الشُّرُوقِ طَيِّبَ النَّفْسِ أَسْتَحِبُّ رِضَاهَا=وَرِضَا اللَّهِ فَوْقَ كُلِّ...

مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {38}مُعَلَّقَة حَيَاةِ الرُّوحْ-شعر / محسن عبد المعطي محمد عبد

شَوْقِي إِلَيْكِ حَيَاةَ الرُّوحِ يَزْدَادُ = عُودِي إِلَيَّ فَأَهْلُ الْعِشْقِ قَدْ عَادُوا إِكْلِيلُ شَوْقِكِ طَيْرٌ فِي...

يا حبيبي يا محمد -شعر / محسن عبد المعطي محمد عبد

يَا حَبِيبِي = يَا مُحَمَّد يَا شَفِيعِي = يَا مُحَمَّد يَا ضَمِينِي = يَا مُحَمَّد يَا رَسُولِي =...

يَا قَاصِدَ بَيْتِ الرَّحْمَنْ -شعر / محسن عبد المعطي محمد عبد

يَا قَاصِدَ بَيْتِ الرَّحْمَنْ = لِلْحَجِّ وَنُورِ الْغُفْرَانْ بُشْرَاكَ بِحَجٍّ مَبْرُورٍ = يَهْدِيكَ لِجَنَّةِ رِضْوَانْ مَا أَحْلَى...

بلاد الشمس-يوسف حمدان - نيويورك

بلاد الشمس أحبُّ الشمسَ في عزِّ النهارِ وتحت شُعاعها الريحانُ...

شادية عريج وقصيدة "أنا سورية"| بقلم: شاكر فريد حسن

زيتونة رومية شامية، ووردة نبتت وبسقت وفاح أريجها في رياض الشعر والإبداع،...

هَدِيَّةَ فَخْرٍ إِلَى كُلِّ جِيلْ / محسن عبد المعطي محمد عبد

ذَكَرْتُ الْكُوَيْتَ كُوَيْتَ الصُّمُودِ=وَشَعْبَ الْكُوَيْتِ الْأَبِيِّ الْبَطَلْ فَرَفْرَفَ قَلْبِي بِجَنْبِي سَعِيداً= يُبَارِكُ نَصْرَ كُوَيْتِ الْأَمَلْ...

مُعَلَّقَةٌ عَلَى يَدَيِ الْحَبِيبَةْ/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

1- قَلْبِي عَبِيرَكِ فِي اللِّقَاءِ مُقَبِّلُ=وَعَلَى خُدُودِكِ يَا حَبِيبَةُ أَغْفُلُ 2- قُومِي اكْتُبِي لِي فِي الْهَوَى أُنْشُودَةً=حَيَوِيَّةً مَكْنُونَةً...

مُعَلَّقَةُ الْحُبِّ الْخَالِدْ/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لا...

طبق مُشكّل| بقلم: شاكر فريد حسن

يرتعشُ الوردُ على وقعِ خطاكِ فهل أغارُ من الوردِ أم من ظلكِ أيا أنْتِ..؟!...

غادة الدعبل..عزف على ايقاع القلب| بقلم: شاكر فريد حسن

من فوضى همسك تسرق لذة قهوة عيني ومن عينيك بحار دجى الليل... يسكن السهر...

فنجان غرامي- منى فتحي حامد _ مصر

بقلبي دائما و أبدا هو الحبيب الأغلى هو نبض ضحكاتي هو الفؤاد و ما هوى...

مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {36}مُعَلَّقَةُ طِبُّ الْهَوَى -شعر/ محسن عبد المعطي محمد عبد

1- اَللَّهَ مَا أَحْلَى الرِّيَاحْ=تُهْدِي بَنَفْسِجَةَ الصَّبَاحْ!!! 2- أَهْدَتْ لِقَلْبِي عِطْرَهَا=أَحْبَبْتُهَا فِي الِانْشِرَاحْ 3- نَادَيْتُهَا صَافَحْتُهَا=أَعْطَيْتُهَا ذَاكَ الْبَرَاحْ...

تنصيب جو بايدن | بقلم: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

أَنْتَ يَا {بَيْدِنَ} النَّجَاحِ بِقَلْبِي= قَدْ غَرَسْتَ النَّجَاحَ فِي حَقْلِ كَرْبِي ...

أَخْبِروا اللهَ أَنَّنا جُبَناءُ- شعر: محمود مرعي

لَكُمُ اللهُ أَيُّها الكُبَراءُ.. لَكُمُ اللهُ أَيُّها الشُّرَفاءُ أَشْرَفُ النَّاسِ في الخَليقَةِ أَنْتُمْ.. أَنْتُمُ الطُّهْرُ وَالنَّقا...

أحمد الغرباوى يكتبُ:-الشتاءُ الأخيرُ..!

يُنبئنى شِتاء هذا العَام: ـ أنّه اللقاء الأخير..! مَع إشراقة عَبث صَبْيّة عَ الشطّ.. وتطايْر أحْلام...

"كلكامش في دار المسنين" للدكتور الشاعر ريكان إبراهيم-ملحمة أم مأساة؟-حسين فاعور

من يتابع الشاعر العراقي ريكان إبراهيم يجد أن هذا الشاعر الكبير فيما يكتبه في الآونة...

اَلْمَلِكَاتُ تُغَازِلُ طَيْفِي-شعر / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

أَغْتَسِلُ حُرُوفاً مِنْ جَمْرِ = أَبْكِينِي فِي قَلْبِ الظُّهْرِ أَقْتَاتُ لَهِيباً يَنْقُلُ لِي = كَأْسَ الْمَوْتِ...

اَلْمَلِكَاتُ تُغَازِلُ طَيْفِي-شعر / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

أَغْتَسِلُ حُرُوفاً مِنْ جَمْرِ = أَبْكِينِي فِي قَلْبِ الظُّهْرِ أَقْتَاتُ لَهِيباً يَنْقُلُ لِي = كَأْسَ الْمَوْتِ...

وَتَبْكِي الْعِرَاقُ..فَدَادِينَ دَمْعِ-شعر / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

وَتَبْكِي الْعِرَاقُ..فَدَادِينَ دَمْعِ=وَتَشْكُو إِلَى اللَّهِ أَبْشَعَ قَمْعِ فَتَرْوِي الدُّمُوعُ قُلُوبَ الْحَيَارَى=وَتُنْبِتُ فِي النَّبْضِ أَغْرَبَ زَرْعِ...

تَرنيِمَةُ الْشِتاء| بقلم: شاكر فريد حسن

كًلّمَّا جاءَ الشِتَاء أحسُ حَاجَتِي لِلْدفءِ...

مُعَلَّقََةُ اَلأُسْطُولْ/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

يَا حَبِيباً أَسَرَتْنِي مُقْلَتَاهْ=وَاسْتَطَبْتُ الْمَوْجَ فِي بَحْرِ هَوَاهْ وَنِسَاءُ الْكَوْنِ يَرْمُقْنَ الْهَوَى=وَأَنَا فِي الْقَلْبِ مَا رُمْتُ...

إضاءة في نص للشاعرة السورية شفق نيصافي| بقلم : شاكر فريد

تطالعنا الشاعرة السورية ابنة اللاذقية الصديقة د. شفق نيصافي بقصائد وجدانية ورومانسية وعاطفية وحزينة، تنتمي...

حقوق التأليف والنشر © 2018

عنوان: الناصرة
ص.ب 430 / 16000

هاتف: 046558000

فاكس: 046569887 / 046461812

البريد الإلكتروني: alarab@alarab.com