الأكثر قراءةهذا الأسبوع
آخر تعديل: الثلاثاء 18 / يونيو 05:01

    ورحلَ رجلُ القانون الجميل 

زهير دعيم
نُشر: 13/05/24 20:42


    ورحلَ رجلُ القانون الجميل 
          ( كلمة في رثاء المحامي الكبير المرحوم  فرج نور سلمان  الناصرة - عبلّين )  
                         بقلم : زهير دعيم
رحلَ ولم يرحلْ ... وظلّ قابعًا في النفوس والضمائر .  
 ترجَّلَ الفارس والمُحامي والكاتب فرج نور سلمان ، وهامت  روحه في الفضاءِ تُرفرفُ فوق روابي وقممِ الجليل والنّاصرة .
  نعم وأقولها بصدق : 
 تحرنُ الكلماتُ وتتلعثمُ الحروف ، وتأبى  أن تُطيعني ؛ كيف لا والمُنتقل عنّا الى السماء مُحامٍ جميل ، أصيل ومن أوائل مَن زرعَ العدل في ربوع الشّرق وكتبَ على جبينه أجمل القضايا وأحلى التغريدات ، وغنّى الحرف فوق الروابي والقمم فأبدع أيّما إبداع .
فأصدر َكتابه " أبرياء وجلّادون " عام 1960  وهو من الكتب العربية الأولى التي صدرت بعيد قيام دولة ، وقد سبقه كتابان لأديبيْن من عبلّين ايضًا من خلال النّادي الأرثوذكسي – عبلّين . هذا وقد كتب المرحوم  الكثير من المقالات التحليليّة والسّاخرة على مدار سنوات كثيرة في صحف نصراوية .
    فقدناك أيّها الناصريّ الجميل والعبلّيني  المتأصّل في الجذور ، فقدناك يا من افتخرنا بك ورفعنا رؤوسنا بكَ شَمَمًا.. 
  خسرناك وربحتك السماء
لروحك سلام وطمأنينة في كَنَفٍ مَنْ اشترانا بحياته وغمرنا بمحبّته ، ورفعَنا الى مصافّ الأبناء . 
   نم قرير العين في حضن ابراهيم محامينا الرائع ،  فلقد تركْتَ في عرينك اسودًا.
نم قرير العين ...
لروحك سلام ايها الانسان الجميل .
ولأسرتك و لكل فرد في اسرتك الاصيلة ( آل سلمان )  وللمجتمع العربيّ برمّته تعازي السّماء وتعازينا الحارّة والصّادقة.
            "مَعَ الْمَسِيحِ، ذَاكَ أَفْضَلُ جِدًّا."
"    الرَّبُّ أَعْطَى وَالرَّبُّ أَخَذَ، فَلْيَكُنِ اسْمُ الرَّبِّ مُبَارَكًا   "

مقالات متعلقة