الأكثر قراءةهذا الأسبوع
آخر تعديل: الخميس 25 / يوليو 06:02

فرعون لم يمّت بالبحر الأحمر

محمد زيناتي
نُشر: 08/06/24 14:37

هذه الخواطر هي تعبير يمتل الواقع ويتصادم مع خلفياته، وتبقى الفكرة ان نقف عند المفارق ونتساءل ماذا حل بنا كشعب وأمه، وماذا حل بأخلاقيات ترعرعنا على اعرافها، لا ولن تحمل هذه الأفكار أي عتاب شخصي او اجتماعي، لان وقت العتاب نفذ، اليس من المنطق ان تلبّي رجال الله وصاياه بعدما فرد الأمواج ليعبروا، ام سنتناسى أيام موسى على قمم سيناء، ونذكر من روايته عباده العجل الذهبي، لا يا ساده أتيت لأصلّح فكر إذا كان معياره غير معتدل سأتدخل.

إذا حوّلت المسّلمات الى مشكلات، يبدأ على الفور التفكير الاستدلالي والنقدي، وبهذا سيتحول المنفعل به سابقا بتلك المسلمات الى فاعل متفاعل متحرك باتجاه أفق تربوي.

بات من الواضح أن الضرورة تحتّم العودة الى المعبود الحقيقي الغير منوط بأحد لكن اين طريق العودة، بالله عليكم كفانا للأستحمار الفكري والبعد عن الايمان القويم، ونجعل من الواحد الذي لا يقبل القسمة على أحد مقسوم على واحد وسبعون سبعون مره.

استخراج وتنقيه المصادر التفافيه الهائلة التي ما زالت دفينه ومنفيه بأرض الغبار، هناك من أراد لها ذلك، كما أخفوا نعش موسى وتابوت العهد، أيها الاسباط سيأتي مسيح جديد مهما كنتم تملكون من مسامير الصلب

أخطر الأعداء على المؤمن هو المنافق الذي يلبس شروال الإصلاح وعمامة الكرامة ويصطنع التبرج الروحي وهو الغير مدرك ان فاحص القلوب والكلى أنار عيون الأنقياء وبعت للمتنمرين جيشا من الضفادع

الإصلاحيون لا يموتون سدى، سيأتي موسم كساء شجره التين ويكتب على انبالها هنا كان أبو المنصور، وكم تشبه افكارك افكاري يا من تعلّم منك الشجاعة جيفارا، ولكنه انصدم ان شعبه يريد العبودية، اما انا لا يهمني من علمته وارشدته وعاد للشعير، وسأقف عند أبواب البلد على هاونهم صاعقا إياه. 

لا اريد ولن أكون ضحية السكوت، يا ساده انا لست خادما لقارون وبلعم وفرعون، انا من سيذكره التاريخ بعبارته الشهيرة، ناخت لكم الجمال لتركبوها، وناخت لي العصا لتأكل افاعيكم

يا ساده قيثارتي تجيد جميع الالحان لكنها لا ترقص في جميع الحفلات، وأن رقصت لا أنصح من لا يملك الإدراكية بالسلم الموسيقي أن يتواجد على حلبه الرقص، فلا مكان هنا للتوريث من الراقص الى ابنه، ولا مكان لجبر الخواطر ف قيثارتي ستنشز معها جميع الآلات خجلا من اوتارها

عواقب الأفعال على المجتمع أكتر خطورة من الأفكار، يا رب أهدهم وأرشدهم وأغفر لهم كل خطيئة فكر ودنس لوصاياك وأبطلها.

يا ساده ما أكتر الأمور والترهات التي نعيشها منذ زمن طويل وأصبحت شيئا فشيئا مشبعة بالعقل الى حد أصبح أصلها المربوط بلا المعقول مستبعد، قرروا اما الاغلاق التام او السماح الكلي.

اياكم يا أهل قارون ان تدعون انكم الحامين للخزينة، ونحن نرى الاهرام تبنى من أموال الصدقات، والشعب لا يملك شيئا الا بركتكم الزائفة ولا تظنون أني اقصد مال الصدقات فقط

إذا تحرك بك شعور النخوة نحو التغير فلا تقف عند عتبات الخوف ومهما كان متسلطا السيد، لان هذه الروح تزو اما اهل الذمة واما أهل العقل المتسلّحين بعلّمهم، كفى محاباة بالظاهر وكفى إعطاء لقب الطاهر للكافر وكفى لصور المظاهر، وكفى وكفى وكفى, فمتى اعتليتم خلف الخيل تطاردون أهل موسى سيحاربكم البحر هكذا أصرخ بهم لأولياء فرعون

نعم هناك امتزاج بين الدين والاسس الفلسفية، التفكير الصائب وطريق المعرفة الصحيحة، مقدمه للاعتقاد الصحيح

لم يمت الفرعون قول سيخرق سفن العقول وزوارق الأفهام ببحر لا يرى ساحله، لكنه غرق لا يؤدي للموت بل يغمر العقل والروح

جزيرة بأرض الغدر تملك جموح الفكر وسمو الروح وباسله القلب، وكلها الآلات لمحوا زمن الجهل والاقتراب من الحقيقة، نذرتها على الملأ وتحت القسم من اليوم لن يكون بعد اليوم جنحه تغتفر

الهبوط بالصحراء الجرداء مصيبه ومراره عيش واقتراب ادم من الشجرة الممنوعة سببه العطش المؤبد، أفضل ان أعتش على السلوى والمن من الاقتراب الى مخابئكم على شجره التفاح

المطلب المعرفي أمر مقدس لكن الأقدس هو هيمنته تربويا وأخلاقيا ولن يحدث هذا الا بالتغذية الروحية للعقل والنفس

الى كل المتقوقعين والتقليدين أي معنى لانزوائكم وعزلتكم، انزعوا عن حجاب العين ستاره الغشاء المظلم المحاكة من قلوبكم السوداء ونفسيتكم الرمادية

اما أنتم أيها المدّعون انكم مثقفون، لمدا اغتربتم عن ذاتكم وكيانكم وتباتكم، انا أعرف السبب لكني لا أملك معلومة التمن الذي دفع فيكم

ألهي علمني كيف أحيا وكيف أفكر، أعني على القيام على مجتمع قائم على التحقير، ألهي ابعدني من دهاليز وادي الاغفال وجهله، ألهى أبعدني ولا تقربني من ازمنه حوّلوها من رسائل سماوية الى أكرامات انسانيه بحيث أصبح التقليد المزيّف يسوّق على انه الجوهرة الحمراء، وأصبح الغير مستحق سيدا، وتغيرت اعراف الامر والنهي وصارت ما بين النصفين.

نشر الفكر والوعي الحضاري مسؤوليه كبرى ولا أغلى ولا أتمن منه فيجب الحفاظ على هذا الزاد متاحا لجيل بعد جيل وما أجمل ان يضاف الملح الجيد اليه بين الفينه والأخرى للحفاظ على جودته ولذه طعم المعنى.

أحب يوسف بين أخوته بنيامين، وحتى بنيامين لا أجده معكم، من سيشفع لكم بالرجوع ليعقوب ويأتمن على عبائه الإيمان.

 ربي والهي يا خالق السماء والأرض، لا اعتراض على حكمك، فأنت من خلق كل شيء , حتى ابليس انت خلقته , واسكنته جنتك , وكيف لي انا العبد الفقير اليك ان اشكوا من تجربه محبتك لي ولنا, بخلق أناس تحّك ايماننا بخبتها وبسماتها الزائفة, التي تبت نوايا طهر شيطاني, واناس اخرين أكتر عله نسميهم فروخ ابليس , والاسهل ان تتواصل مع ابليس من التواصل معهم , ربي اسألك ان ترأف بهم وترشدهم حتى لا يهلكون , مع كل شرورهم أحبهم, ومع كل خبتهم أصلي من أجلهم , ولا اعيبهم اذا كان الزنا بديارهم والسرقة رفعت لهم المباني والاكاذيب حولوها حقيقه , من كل هذا اغفر لهم يا رب لأنهم لا يدرون ما يفعلون.

د. محمد زيناتي 

مقالات متعلقة