الأكثر قراءةهذا الأسبوع
آخر تعديل: الخميس 25 / يوليو 09:02

جيرمان لمدير المستشفى الفرنسي د. الياس: هل يصنف المستشفى المرضى وفقا لدياناتهم

كل العرب
نُشر: 06/03/18 08:39,  حُتلن: 16:08


النائبة ياعيل جيرمان - الصورة من موقع الكنيست

عضو الكنيست ياعيل جيرمان لرئيس المستشفى الفرنسي:

هل يصنّف المستشفى المرضى وفقًا لدياناتهم؟ 

هل يعطي المستشفى الفرنسي الاولوية للمتعالجين من الفئة المسيحية على المسلمة في تقديم الخدمات؟ 

المهندس أحمد زعبي: 

ما يمكنني حاليا قوله وبشكل مقتضب أن الموضوع خطير وغير مقبول

نحتاج الى بحث واستيضاح شامل من ادارة المستشفى حتى تتضح الصورة

أبرقت النائبة ياعيل جيرمان من حزب يش عتيد رسالة إلى رئيس المستشفى الفرنسي في الناصرة د. نائل الياس، جاء فيها ما يلي: "وصلت شكوى جاء في فحواها ان المستشفى يقوم بتسجيل وتصنيف المرضى وفقا لدياناتهم مسلمين/ مسيحيين، ووفقًا للتصنيف تعطى الاولوية للمسيحيين على المسلمين في تقديم الخدمات".


تصنيف المتعالجين في المستشفى الفرنسي

وتابعت عضو الكنيست جيرمان في رسالتها مستجوبة رئيس المستشفى: "هل المسشتفى يصنّف المتعالجين ووفقًا للدين؟ إذا كان الجواب نعم فلماذا؟ وما هي المعايير المتّخذة من أجل هذا التصنيف؟ وهل يعطي المستشفى الأولوية في تقديم الخدمات للفئة المسيحية على المسلمة؟". وأنهت جيرمان رسالتها مؤكّدة أنّها: "أحالت هذا الموضوع إلى وزارة الصّحة للبت فيه" كما جاء في الرسالة.

كما وكتب المهندس أحمد الزعبي عضو بلدية الناصرة السابق على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك منشورًا تساءل فيه: "ما الهدف من وراء تصنيف المتعالجين خلال تسجيلهم حسب الإنتماء الديني بالمستشفى الفرنسي؟". وفي حديث مع أحمد أمين زعبي قال أنّه: "وصله تذمر من عدد من الأشخاص في قضية تصنيف دياناتهم خلال التسجيل، وأنه يقوم بدراسة الموضوع مع مسؤولي المستشفى، منتظرا ردهم. وأكمل: "ما يمكنني حاليا قوله وبشكل مقتضب أن الموضوع خطير وغير مقبول، ولا أعتقد أنه معمول فيه أيضا في باقي المستشفيات. نحتاج الى بحث واستيضاح شامل من ادارة المستشفى حتى تتضح الصورة" كما قال.


المهندس احمد زعبي

هذا ووصل بيان صادر عن المستشفى الفرنسي تعقيبا على خبر التمييز بين المرضى وفقًا لدياناتهم حيث جاء فيه ما يلي: "على مدار أكثر من 120 عامًا، قدّم المستشفى الفرنسي في الناصرة خدماته لسكان المدينة والمنطقة، بتفان ومهنية ومن دون أي تمييز عرقي أو طائفي بين مرضاه. إننا في المستشفى الفرنسي نستنكر ما نشرته بعض وسائل الإعلام المحلية حول التمييز بين المرضى على خلفية طائفية، وهو نشر مستهجن ولا أساس له من الصحة والحقيقة. إنّ إدارة المستشفى تعتبر هذا النشر بمثابة محاولة للمس بالمستشفى وإساءة للهدف السامي للخدمات التي يقدّمها لسكان الناصرة والمنطقة، وكل ما نشر لا يعتمد على أي أساس من الصحة".

وتابع البيان: "ونوضح هنا انّ عملية تسجيل وقبول المرضى للعلاج تتم كما هو متّبع في جميع المستشفيات، حيث تتطلب عملية جمع معطيات شاملة حول المريض، سواء كانت تفاصيل شخصية او طبية، وهذه المعطيات لا تستخدم إلا للحاجة الاحصائية ولا تؤثّر بأي شكل على مجرى علاج المرضى".

واختتم البيان: "إننا نرفض الذريعة السخيفة وغير المبنية على أي أساس والتي تهدف إلى المس بسمعة المستشفى الطيبة وبخدمات المستشفى التي تقدّم لمرضاه بمساواة كاملة. ومن هنا نحتفظ لأنفسنا بحق التوجه إلى المسار القضائي ورفع دعوى قذف وتشهير ضد من وقف خلف هذا النشر" إلى هنا نصّ البيان.


مدير المستشفى الفرنسي د. نائل الياس


منشور المهندس احمد زعبي على الفيسبوك


رسالة عضو الكنيست ياعيل جيرمان إلى مدير المستشفى الفرنساوي

مقالات متعلقة

º - º
%
km/h
3.65
USD
3.96
EUR
4.71
GBP
235354.48
BTC
0.51
CNY