الأكثر قراءةهذا الأسبوع
آخر تعديل: الخميس 18 / أبريل 04:01

النقب: ثلاث وفيات نتيجة نوبات قلبية خلال أقل من 24 ساعة - انعقاد جلسة طارئة لرابطة الأطباء

ياسر العقبي
نُشر: 13/06/22 11:16,  حُتلن: 15:14

توفي أمس الأحد ثلاثة أشخاص نتيجة نوبات قلبية في النقب، ما حوّل القضية إلى حديث الساعة في بيوت العزاء وفي المجالس العامة، حيث استشهدوا أيضا بوفيّتين في اليوم نفسه في المثلث والجليل. ويصل الآلاف من أبناء النقب إلى بيوت العزاء الثلاثة من أجل مواساة الأهل في مصابهم الجلل، حيث استمر تقديم واجب العزاء أمس إلى منتصف الليل.

 

النقب يودّع ثلاثة من أبنائه خلال أقل من 24 ساعة


ففي ساعات الصباح أعلن في قرية أم نميلة شمال رهط عن وفاة رجل الأعمال نبيل عبد العزيز الزيادنة (أبوكرم) عن عمر ناهز 40 عاما، إثر نوبة قلبية. والمرحوم صاحب محل لمواد البناء بمدينة رهط، وقد ترك زوجة و-7 أولاد.

وقال قريب المرحوم في حديث لمراسل "كل العرب": "شعر بألم في صدره الساعة السادسة من صباح الأحد، وأخبر زوجته بشعوره بآلام وطلب من شقيقه أن ينقله إلى مركز الإسعاف في رهط وهناك أغمي عليه، وحتى أنه وصل إلى مستشفى سوروكا وقد فارق الحياة. الأمر مريب ومخيف وفاة الفجأة للشباب".

وبعد أقل من ساعتين توفي الحاج شريقي موسى الحجوج (أبو يوسف) عن عمر ناهز 62 عاما. وقد ترك زوجة و-3 بنين و-7 بنات. والمرحوم معروف بسيرته الطيبة وكان صاحب ملحمة الجنوب في رهط.

وقال قريب المرحوم، موسى الحجوج، لمراسلنا: "شعر بضيق في الصدر نحو الساعة 7:45 صباح الأحد وتمّ نقله إلى المركز الطبي في مدينة رهط، بالقرب من محطة الإسعاف، ومن هناك تمّ نقله إلى مستشفى سوروكا بسيارة إسعاف، حيث أعلن عن وفاته بعد فشل محاولات الإنعاش. المرحوم كان يتمتع بصحة جيدة ولا يعاني من أي مرض، وقد وقع علينا نبأ وفاته كالصاعقة. هذا وعد الله والحمد لله. كان المرحوم كثير التبرع وفي علاقة طيبة مع الناس".

وفي ساعات المساء من نفس يوم الأحد توفي في قرية أبو قرينات الشاب عبدالحليم سليمان أبو قرينات، عن عمر 35 عاما. وقد ترك المرحوم زوجة وابنة وابن رضيع. ويروي مالك أبو قرينات، قريب المرحوم، ما حدث في حديث لمراسل "كل العرب": "يعمل المرحوم على تراكتور وقد عاد في ساعات المساء إلى منزله، وأخبر زوجته أنه يعاني من ألم في الصدر. توجه إلى عيادة عرعرة النقب القريبة مع أحد أبناء العائلة، وحين وصوله إلى العيادة، سقط مغشيا عليه. كان هناك طاقم إسعاف قدم العلاج الطبي له ولكنه تم الإعلان عن وفاته".


وقد تمّ نقل جثمان الشاب إلى معهد الطب العدلي أبو كبير، لمعرفة أسباب الوفاة بصورة رسمية، حيث من المتوقع أن يتم دفنه بعد صلاة عصر اليوم، الاثنين، في مقبرة القرية.

"فحوصات دورية"

د. عيد أبو زايد، أختصاصي أمراض القلب في مستشفى سوروكا بئر السبع، وابن مدينة رهط، يقول في حديث لمراسل "كل العرب": "الموت الفجائي له عدة أسباب، منها انسداد في إحدى الشرايين التاجية بشكل فجائي ما يسبب اضطرب في الموجات الكهربائية التي تصدر عن القلب، ما يؤدي إلى توقف عضلة القلب. الفرق بين الشباب وكبار السن، هو أن كبار السن ممن يعاني من أمراض قلب يكوّنون لأنفسهم أوعية طبيعية تساعدهم في حالات الانسداد في أحد الشرايين، ما يمنحنا فرصة بالتعامل معه من خلال القسطرة على سبيل المثال".

 

د. عيد أبو زايد، أختصاصي أمراض القلب في مستشفى سوروكا


ويضيف د. أبو زايد قائلا: "بالإضافة إلى ذلك، هناك أسباب وراثية للموت الفجائي التي تسبب اضطراب في الشحنات الكهربائية ويؤدي إلى توقف القلب، وبالتالي الحاجة إلى إجراء فحوصات دورية خاصة للعائلات التي توفي أحد الأشخاص فيها في سن مبكرة، فمن المهم أن يقوم أخوة المتوفي بإجراء هذه الفحوصات أو زيارة الطبيب وإجراء تخطيط للقلب".


ويقول د. نعيم أبو فريحة، رئيس رابطة الأطباء العرب في النقب، إنّ الأمر مقلق للغاية، حيث ستقوم الرابطة بعقد اجتماع طارئ لأعضائها، للتباحث في هذه القضية – الوفيات الناتجة عن النوبات القلبية – في بحر هذا الأسبوع. ويضيف قائلا: "لا شك أن موت الفجأة للشباب نتيجة النوبات القلبية بحاجة إلى دراسة، ومعطيات سنقوم بجمعها من أجل توعية جمهور الشباب. لا استطيع أن أتحدث عن ذلك طالما لا يوجد لدينا معطيات رسمية بهذا الصدد، وبالتالي دعونا إلى جلسة لرابطة الأطباء العرب في النقب للتباحث في هذه القضية المقلقة". 

د. نعيم أبو فريحة، رئيس رابطة الأطباء العرب في النقب 

مقالات متعلقة

º - º
%
km/h
3.79
USD
4.05
EUR
4.72
GBP
235137.60
BTC
0.52
CNY