الأكثر قراءةهذا الأسبوع
آخر تعديل: الأحد 21 / أبريل 04:02

اجتماع طارئ في بلدية باقة الغربية: نناشد بعدم الانجرار وراء والإجرام والدعوة لعقد اجتماعات أسبوعية لمحاربة العنف

حسن شعلان
نُشر: 28/08/22 19:42,  حُتلن: 08:08

عقدت بلدية باقة الغربية اجتماعا طارئاً في أعقاب جرائم القتل المستشرية بمشاركة أعضاء من البلدية ووجهاء من المدينة. هذا وقد تقرر في الجلسة الترحم على الفقيد محمد فهمي عثامنة، تحميل الشرطة لمسؤولية، مناشدة الشباب عدم الانجرار وراء الإجرام، الدعوة لحراك قطري، اجتماع أسبوعي للخروج بخطوات عملية والتعاون على خلق آليات عمل للتقليص من العنف، كذلك تطبيق ميثاق الشرف.

افتتح الجلسة رئيس البلدية المربي رائد دقة وقال:" كلنا نعرف بان الضحية محمد فهمي عثامنة انسان خلوق ومسالم، لكنه راح ضحية الجريمة، فقد اصبح القتل امرا عاديا وهناك من يقرر لنا الحياة او الموت. لقد فكرت في الإضراب، لكن ماذا سنستفيد اذا اغلقنا محلات ومدارس؟. نحن أمام قضية خطيرة جدا، فقد وقعت عدة جرائم لكن دون اعتقالات ".
الحاج يوسف قعدان من لجنة الصلح قال:"يتم خطف ضحايا بسبب نزاع لا علاقة لهم به، وعلينا ان نقف سوية من اجل وقف هذه القضية قبل ان نخسر ضحايا آخرون".
رئيس اللجنة الشعبية الشيخ خيري مجادلة قال:"اقترح ان نقوم بالخطوة التي أقيمت في كفر قاسم، وهي اقامة حراسة التي يمكن ان تعالج العنف او على الأقل التقليص منها حتى لو منعوا جريمة واحدة".
آخرون تحدثوا وقالوا "يجب ان تكون آليات واضحة لمحاربة الجريمة، وتحميل الشرطة المسؤولية الكاملة لما يجري، والعمل على منع الانجرار للعمل مع الإجرام بطرق أخرى".

مقالات متعلقة