الأكثر قراءةهذا الأسبوع
آخر تعديل: الأحد 21 / أبريل 06:02

بلدية القدس: تمت الموافقة على مخطط ا"وادي السيليكون“ ودخل حيز التنفيذ

كل العرب
نُشر: 06/01/24 22:25

جاء في بيان صادر عن أودي شاحام ميمون، المتحدث باسم بلدية القدس:"تمت الموافقة على المخطط الرائد لتطوير فرص العمل"وادي السيليكون“ الذي قدمته بلدية القدس في شرقي المدينة من قبل اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء وسيدخل قريبا مرحلة التنفيذ.ويشكل مشروع "وادي السيليكون" أكبر وأهم المخططات الاستراتيجية لمدينة القدس، والذي سيتم في إطاره زيادة المناطق التوظيفية والتجارية والفندقية على نطاق واسع في شرق المدينة".

واضاف البيان:" النقطة الأساسية في الخطة، التي روجت لها مبادرة بلدية القدس ووزارة القدس والتقاليد من قبل سلطة تطوير القدس، هي إنشاء مركز أعمال كبير وهام في شرق المدينة، والذي سيعمل على توسيع فرص العمل بشكل كبير، وتشمل مزيجًا من الاستخدامات وتطوير المنطقة بأكملها.تتضمن مرحلة التنفيذ الأولى، والتي تعمل على الترويج لها سلطة تطوير القدس، تطوير جميع البنية التحتية والمرافق العامة بما يتناسب مع مساحة أعمال عالية الجودة وهامة في القدس. وبينها: تطوير البنية التحتية للصرف الصحي والمياه وتصريف مياه الامطار والاتصالات والإضاءة والكهرباء والطرق والأرصفة ومسارات المواصلات العامة، وكذلك ترتيب جميع البنية التحتية اللازمة لمجمعات الأعمال المستقبلية التي سيتم بناؤها".

على طول طريق وادي الجوز وشارع عثمان بن عفان، سيتم دمج واجهة تجارية نشطة ومستمرة تسمح بتسلسل المشي الحضري الذي يفيد سكان الأحياء المجاورة وشرق المدينة ككل.سيتم بناء مبانٍ من 8 إلى 14 طابقًا هناك.

يقع المخطط غرب طريق وادي الجوز، وشرق وجنوب شارع ذو النورين وشمال شارع عثمان بن عفان.

ينضم المشروع الذي تم إطلاقه بمبادرة من رئيس بلدية القدس، موشيه ليئون، إلى خطة الحكومة الخماسية لتقليص الفوارق الاجتماعية والاقتصادية والتنمية الاقتصادية في القدس الشرقية (القرار 880)، ويجعل من الممكن عمليًا تحقيق الرؤية التي هي أساس خطة الحكومة.

يعد هذا من أكثر المشاريع تعقيدًا التي تم تنفيذها في القدس في العقود الماضية، من أجل إحداث تغيير في الواقع على المستوى البلدي والوطني على حد سواء. من أجل نجاح المشروع، انضمت معًا جميع هيئات التخطيط، وأصحاب الأراضي، وهيئات التدريب المهني وشركات التكنولوجيا الفائقة من الدرجة الأولى.

من بين أهداف المشروع، خلق ما يقارب 10,000 وظيفة جيدة في شرق المدينة، وزيادة الثقة بين سكان شرق المدينة والبلدية والحكومة، وزيادة معدل توظيف النساء من القدس الشرقية.

صرحت بلدية القدس: نخطو خطوة أخرى نحو تحقيق مخطط تاريخي في شرق المدينة، ونأتي بأخبار سارة للاقتصاد في القدس بشكل عام وشرق المدينة بشكل خاص، مع توفير المزيد من فرص العمل في مجال التكنولوجيا ذي التقنية العالية. سنحرص على جلب الشركات الرائدة في الاقتصاد والقوى العاملة الأعلى جودة في شرق المدينة. وسنعمل في تزامن تام مع عوامل التخطيط، والتوظيف، والتدريب من أجل إحداث ثورة حقيقية وخلق الأمل في الجزء الشرقي من المدينة أيضا”.

وأضافت: "نأتي بأخبار سارة للاقتصاد في دولة إسرائيل ومدينة القدس. تشمل الخطة ما يقارب 150 ألف متر مربع لمجالات التوظيف، والمساحات التجارية والفندقية، مع التركيز على التوظيف عالي الجودة في مجال التكنولوجيا ذي التقنية العالية، وكذلك 190 وحدة سكنية.“

تصوير: بلدية القدس

مقالات متعلقة

º - º
%
km/h
3.76
USD
4.01
EUR
4.65
GBP
245138.11
BTC
0.52
CNY