الأكثر قراءةهذا الأسبوع
آخر تعديل: الخميس 18 / أبريل 05:02

الولايات المتحدة تريد هدنة قبل رمضان..هذا ما اتفقت عليه حماس وإسرائيل في باريس

كل العرب
نُشر: 24/02/24 22:36,  حُتلن: 14:46

 تم الكشف عن كشفت وثيقة المبادئ التي تم صياغتها في باريس بين إسرائيل وحماس - والتي لم يعلن بعد ما إذا كان المخطط التفصيلي المعني مقبول .

وتضغط الولايات المتحدة على جميع الأطراف للتوصل إلى اتفاق حتى قبل شهر رمضان.

ناقش مجلس الوزراء الحربي الخطوط العريضة. مصادر في إسرائيل: "هناك مجال للتفاؤل، لكننا ننتظر جواب حماس".

وقال مستشار رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، بعد قمة باريس: "لن نتخلى عن وقف الحرب والانسحاب الكامل للجيش الإسرائيلي من قطاع غزة". مسؤول سياسي كبير: "ما زلنا بعيدين عن التوصل إلى اتفاق، لكن حماس تراجعت عن بعض مطالبها". وعلى خلفية المحادثات، أعلن نتنياهو أنه سيجتمع بالحكومة هذا الأسبوع "للموافقة على خطط العمل في رفح". بما في ذلك إجلاء النازحين".

وبحسب القناة 13 الإسرائيلية، فإن أبرز النقاط التي تم التوافق حولها في باريس تتعلق بآلية التبادل وقائمة الأسرى، وعدد أيام الهدنة، وقضايا تتعلق بالمساعدات الإنسانية التي ستم السماح بدخولها إلى القطاع.

ابرز ما تم التفاهم حوله في باريس:

إطلاق سراح حوالي 40 أسيرا إسرائيليا في قطاع غزة، من النساء والمسنين والمرضى، مقابل إطلاق سراح مئات الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.


⁠موافقة إسرائيلية على إطلاق سراح عدد من الأسرى، أكبر مما تم الاتفاق عليه في السابق، مقابل إطلاق سراح أسرى إسرائيليين في قطاع غزة من "فئات معينة".

هدنة لمدة 6 أسابيع في قطاع غزة

استعداد إسرائيلي لمناقشة الإفراج عن أسرى محررين في "صفقة شاليط" أعاد الاحتلال اعتقالهم خلال الفترة الماضية، بحسب ما نقلت القناة عن مصدر أجنبي.

موافقة إسرائيلية على إبداء مرونة في القضايا الإنسانية – سواء في ما يتعلق بإعادة إعمار قطاع غزة أو في ما يتعلق بعودة السكان إلى شمال قطاع غزة.

إسرائيل لن تلتزم بإنهاء الحرب أو بوقف دائم لإطلاق النار.

مقالات متعلقة

º - º
%
km/h
3.79
USD
4.04
EUR
4.72
GBP
233890.99
BTC
0.52
CNY