الأكثر قراءةهذا الأسبوع
آخر تعديل: الأحد 21 / أبريل 04:02

الناصرة: "القفزة عَمال تدعم المحتاجين في رمضان" 

كل العرب
نُشر: 20/03/24 19:20

قامت مدرسة القفزة التكنولوجية – عَمال الناصرة، تحت رعاية سعادة رئيس بلديَّة الناصرة السيّد علي سلَّام، في الأُسبوع الأَوَّل من شهر رمضان، بمشروع تضامني حيث تبرَّع المعلِّمون والعاملون بالمدرسة وطلَّابها والأَهالي من أَجل توزيع طرود غِذائية على العائلات المستورة والمحتاجة. 
هذا المشروع الخيري عمل على دعم المحتاجين بالمستلزمات التي يحتاجها كلّ بيت من الموادّ الغذائية، ويهدف المشروع إِلى زرع قيم التكافل والتعاون في نفوس الطلَّاب في شهر رمضان المبارك، ويحثُّ على عمل الخير والإِحسان في كلّ وقت. 
المدرسة، إِدارتها وطاقم العاملين بها وطلَّابها، تجنَّدوا جميعهم وتكاثفوا من أَجل المشروع، وقد جُمِع مبلغ مالي تمّ به شراء حاجيَّات وترتيبها في طرود تعاون الجميع بالمدرسة بتهيئتها وتحضيرها وتوزيعها. 
مدير المدرسة، الأُستاذ عصام الشيخ سليمان، تحدَّث إِلى طلَّاب المدرسة والعاملين بها وأَكَّد على المعنى السامي من المشروع حيث قال في كلمته: "نحن في مدرسة القفزة عَمال الناصرة نعمل من أَجل تعزيز الشعور بالانتماء للمجتمع عند طلَّابنا، وقد ارتأَينا من خلال هذا المشروع أَن نجعل من رمضان الإِحسان رمزًا عظيمًا في نفوس طلَّابنا الذين التفُّوا من حولنا فعملوا وقدَّموا العون كما فعل العاملون أَيضًا فتمّ جمع ما جادَت به الأَيدي من أَجل تحقيق تمويل أَكبر عدد من الطرود الغذائية لتوزيعها على البيوت المحتاجة في مدينتنا، ونحن إِذ نُؤكِّد على دورنا ودور كلّ إِنسان في تقديم المساعدين للمحتاجين نُؤكِّد على أَهمّية نشر الوعي عند الجيل الصاعد من أَبنائِنا وبناتنا والشعور بالتضامن الاجتماعي، وبقدرة كلّ فرد من المجتمع على أَن يكون عامل خير ينفع الآخرين". 
هذا وقد شهدت مدرسة القفزة جوًّا متفاعلًا مع المشروع الخيري تمثَّل في تحمّل المسؤولية والتنظيم وكذلك في المشاركة التي تفاعل معها كلّ فرد من العاملين بالمدرسة وكلّ طالب من طلَّابها من أَجل نجاح العمل المشترك الذي يهدف للخير العامّ ولتحقيق القيمة الاجتماعية الإنسانية من شهر رمضان المبارك.

مقالات متعلقة