الأكثر قراءةهذا الأسبوع
آخر تعديل: الإثنين 22 / يوليو 04:01

المحكمة تواصل الاستماع إلى الشهود في ملف قتل ديار عمري من صندلة

كل العرب
نُشر: 11/07/24 10:38,  حُتلن: 19:27

وصل بيان لموقع العرب جاء فيه: "واصلت المحكمة المركزية في الناصرة، بتركيبة ثلاثة قضاة، الاستماع إلى شهود النيابة العامة الإسرائيلية في ملف قتل ديار عمري من سكان قرية صندلة على يد دنيس بوكين من (غان نير) في 6 أيار/ مايو 2023".

وقال البيان: "وعقدت في المحكمة، هذا الأسبوع، جلستين إضافيتين للاستماع إلى شهود النيابة العامة، وفي الأسبوع الماضي عقدت 3 جلسات. وبهذا فإن المحكمة منذ بداية الشهر الحالي استعمت إلى العديد من المحققين من الشرطة وشهود عيان كانوا متواجدين في مكان الجريمة، بالإضافة للاستماع إلى شهادة طبيب مختص من معهد أبو كبير للطب الشرعي".

وجاء في البيان: "واستمرت الجلسات الخمس لساعات طويلة، أدلى فيها شهود النيابة العامة بشهادتهم أمام المحكمة حول ظروف القتل المتعمد لديار عمري، خاصة المحققين من الشرطة الذين أجروا التحقيق مع دنيس بوكين. ويتضح من جلسات المحكمة في هذا الملف أن المحامي الموكل بالدفاع عن بوكين لا يزال متمسكًا بروايته التي يحاول من خلالها تبرير جريمة القتل استنادًا إلى ادّعاءات تم تفنيدها بسهولة من قبل المختصين وشهود العيان الذين أدلوا بشهاداتهم خلال الجلسات الخمس الأخيرة وقدموا الحقائق والأدلة الدامغة التي تُدين بوكين بإقدامه على جريمة قتل ديار عمري بالتعمد. 

واستمر البيان: "لقد تبنى طاقم الدفاع عن بوكين في البداية الرواية التي تدّعي أن رصاصات التي خرجت من مسدسه والتي قتلت ديار لم تكن مقصودة، ثم عاود لتغيير روايته ليتبنى الرواية التي تدّعي أن "القتل جاء نتيجة الدفاع عن النفس"، وذلك بعد تفنيد ودحض روايته الأولى. ومع خروج المحاكم إلى العطلة الصيفية، ستتوقف في هذه المرحلة جلسات النظر في ملف قتل ديار عمري إلى أن تعود في شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2024 لتبدأ المحكمة بالاستماع إلى شهود الدفاع، وستستهل الجلسات بالاستماع إلى دنيس بوكين الذي سيدلي بشهاداته أمام المحكمة".  

واكد البيان: "من الجدير ذكره، أن أجواء الحزن والأسى والتأثر لازمت عائلة ديار عمري في هذه الجلسات، كما التي قبلها، وسادت قاعة المحكمة أجواء من التوتر والصراخ الشديد من قبل والدي عمري خلال تواجد بوكين في قاعة المحكمة، لا سيّما وأنه كان قد تفوه بعبارات عنصرية خلال التحقيق معه نزلت مثل الصاعقة على العائلة لتزيد من حزنها وآساها على مُصابها الجلل بفقدان ابنها، مثل: "كل كلب يأتي يومه" و "الموت للعرب". هذه العبارات التي تدل على أن بوكين مشبع بالأحقاد والعنصرية وكراهية العرب ولو أنه تشاجر مع شخص آخر غير عربي لما كانت هذه النتيجة".  

واشار البيان: "تواكب مؤسسة ميزان لحقوق الإنسان في الناصرة، من طرف العائلة، ملف قتل ديار عمري منذ اللحظة الأولى. وتتابع مجريات جلسات المحكمة وتوصيل المعلومات الصحيحة إلى العائلة بالتنسيق مع النيابة العامة. كما تابعت "ميزان" ملفات الاعتقال للعديد من شبان بلدة صندلة الذين اعتقلوا على خلفية الحراك والاحتجاجات التي شهدتها البلدة عقب مقتل الشهيد ديار العمري في أيار/مايو 2023.  

واختتم البيان: "وتتوقع مؤسسة ميزان أن يصدر القرار بحق القاتل في نهاية هذا العام أو في بدايات العام القادم. وفي السياق تؤكد "ميزان" على استمرارها بالوقوف مع عائلة ديار عمري ومساندتها حتى النهاية، وتؤكد أيضًا على استمراها بمساعدة ومساندة كل عائلات ضحايا جرائم العنصرية". وفقًا للبيان

مقالات متعلقة

º - º
%
km/h
3.65
USD
3.97
EUR
4.71
GBP
247399.83
BTC
0.50
CNY