الأكثر قراءةهذا الأسبوع
آخر تعديل: الخميس 18 / أبريل 01:02

سلّام: مسيرة الميلاد في الناصرة ستُجرى كالمعتاد ونأسف على تفوّهات رجل الدين

كل العرب
نُشر: 21/12/17 15:14,  حُتلن: 17:22

رئيس بلدية الناصرة علي سلّام:

يوم السبت القادم الموافق 2017/12/23 ستنطلق مسيرة الميلاد كالمعتاد من حي العمال العرب عبر الشارع الرئيسي لتنتهي في وسط المدينة، بمشاركة آلاف النصراويين وعشرات الآلاف من الزائرين

خلالاحتفال المستشفى الايطالي تفوّه الكاهن بعبارات غير لائقة، لا تتلاءَم مع قدسية المناسبة مستخفاً بكافة التجهيزات والتحضيرات وزينة الميلاد التي عملت البلدية أسابيع على تحضيرها

هذه الزوبعة من ورائنا، نحن في بلدية الناصرة أكبر من أن تهزنا هذه التفوهات فأهل الناصرة الاصيلة جميعاً قلب واحد، يد واحدة والمحبة ميّزة مدينة البشارة ولا سيما في هذه الأجواء الميلادية الخاصة

هنأ رئيس بلدية الناصرة، علي سلّام، أهل المدينة بحلول موسم الأعياد، من خلال بيان عمّمته البلدية، مؤكدًا أنّه "يوم السبت القادم الموافق 2017/12/23 ستنطلق مسيرة الميلاد كالمعتاد من حي العمال العرب عبر الشارع الرئيسي لتنتهي في وسط المدينة، بمشاركة آلاف النصراويين وعشرات الآلاف من الزائرين".

نتيجة بحث الصور عن site:alarab.net علي سلام الميلاد
رئيس بلدية الناصرة علي سلّام

وتطرق سلّام في بيان عممته البلدية إلى ما شهده احتفال المستشفى الايطالي في المدينة وانتقاد احد رجال الدين للزينة الميلادية بالناصرة، ما أغضب رئيس البلدية، حيث أكّد سلّام أنّ "بلدية الناصرة تقبل الانتقاد والرأي الآخر فيما إذا تمّ توجيهه بشكل راق، ولكن أن يتم وصفها بمثل هذه التعابير فهذا هو الأمر الذي نعتقد أنه مقصود، خاصةً، أنّه لم يحترم المناسبة ولم يختر المكان والزمان المناسب لمثل هذه الانتقادات او العبارات المؤسفة التي لا تليق برجل دين"، بحسب البيان.

هذا، وجاء في البيان الذي عمّمته بلدية الناصرة ما يلي:"كعادته يقوم رئيس البلدية وإدارتها ووفد مرافق كل عام في موسم الأعياد بزيارة تهنئة ومباركة لمؤسسات المدينة في أجواء الميلاد المجيد وهي فرصة رائعة لتلاقي النصراويين في ظلال البهجة والفرحة وترانيم العيد وبهدف تأكيد التواصل والعلاقة بين البلدية المؤسسة الأكبر والسقف الأعلى للمدينة، وفي هذه السنة وعند زيارته مع الوفد المرافق للمستشفى الطلياني لحفل المستشفى لتقديم التهاني والتبريكات، ألقيت كلمة تهنئة بالعيد لكاهن حيث تفوه بعبارات غير لائقة، لا تتلاءَم مع قدسية المناسبة مستخفاً بكافة التجهيزات والتحضيرات وزينة الميلاد التي عملت البلدية أسابيع على تحضيرها، ووصفها بأوصاف لا تليق برجل دين وكاهن أن يتلفظ بها حيث وصف أحبال الزينة بأحبال الغسيل. كان لا بد لرئيس البلدية أن يرُد، ذلك أنه يعمل وعلى مدار الساعة لكي تكون المدينة على أجمل وجه في فترة وموسم الأعياد".

وأوضحت بلدية الناصرة:"نحن نقبل الانتقاد والرأي الآخر فيما إذا تمّ توجيهه بشكل راق وكان بإمكاننا أن نتفهم التنويه الى زيادة كمية حبال الزينة مثلاً ولكن أن يتم وصفها بمثل هذه التعابير فهذا هو الأمر الذي نعتقد أنه مقصود، خاصةً، أنّه لم يحترم المناسبة ولم يختر المكان والزمان المناسب لمثل هذه الانتقادات او العبارات المؤسفة التي لا تليق برجل دين بالذات استعمالها ويهدف الى التجريح والاساءة ليس الا، الأمر الذي لا يقبله أي انسان فكيف برئيس بلدية متفانٍ بادارته يعمل على مدار الساعة متفقداً كل كبيرة وصغيرة تخص موسم الأعياد ومصلحة المواطنين".

واختتم بيان البلدية:"هذه الزوبعة من ورائنا، نحن في بلدية الناصرة أكبر من أن تهزنا هذه التفوهات فأهل الناصرة الاصيلة جميعاً قلب واحد، يد واحدة والمحبة ميزة مدينة البشارة ولا سيما في هذه الأجواء الميلادية الخاصة"، بحسب البيان.

وكان رئيس بلدية الناصرة، علي سلّام، قد أرسل بتهانيه لأهل المدينة في موسم الأعياد، من خلال بيان عمّمته البلدية أيضًا، وجاء فيه:"الأخوة الأعزاء في مدينة المحبة والبشارة، ونحن على أبواب الميلاد، ميلاد البشارة والسلام والمحبة والأخوة ، ميلاد السيد المسيح عليه السلام لا يسعني كرئيس لبلدية هذا البلد الحبيب إلا أنّ أتقدم لأهل الناصرة جميعاً بكل عام وأنتم بخير ذلك أنّ العيد عيد الجميع في ناصرة المحبة. الناصرة تستقبل الوافدين إليها ذلك أنها مدينة مضيافة وموسم الفرح كان دائماً مرسم خير وبركة والناصرة في موسم الأعياد مدينة تعج بالحياة وتضيء بأهلها وساكنيها وتغدو أجمل وأحلى وأبهى وأنظر".
وتطرق بيان البلدية إلى المسيرة الميلادجية التقليدية، حيث أشارت البلدية في بيانها إلى أنّه:"يوم السبت القادم الموافق 2017/12/23 ستكون مسيرة الميلاد التي تنطلق كالمعتاد من حي العمال العرب عبر الشارع الرئيسي لتنتهي في وسط المدينة، يُشارك بها آلاف النصراويين وعشرات الآلاف من الزائرين الذين يأتون للمشاركة في البهجة والفرحة وليشاهدوا أكبر موكب منظم يعبًر عن مدينة تتوق للحياة وتعرف كيف تحضن وتفرح.
سوق الميلاد كان خطوة صحيحة زادت من بهجة العيد وكان رافعة اقتصادية زادت من فرص الرزق الحلال وبعثت الحياة في المصالح والمتاجر والفنادق والمعالم السياحية وسط كل هذا نحب الناصرة أكثر ونعمل على تطويرها وتسويقها ورفع مكانتها. لا يسعني في هذه الأجواء المفعمة بميلاد المسيح عليه السلام إلاً أن أقول "المجد لله دائماً وأبداً، وكل عام وأنتم بخير"، إلى هنا البيان.


الأب رائد سحلية

يذكر أنّه كان الأب رائد سحلية قد قال في معرض حديثه في كلمة عن الأجواء الميلادية التي تشهدها الناصرة:"ان الناصرة بلد البشارة تفتقر الى الزينة وزينتها كما حبال الغسيل بينما الزينة في مدينة شفاعمرو على سبيل المثال تليق بالحدث بشكل أكبر". وردًا على تصريحاته إعتلى علي سلّام المنصة مستنكرًا ما قاله الأب سحلية، مضيفًا:"هذا الكلام مردود، وغير مقبول، نحن تحدينا العالم وواصلنا الاحتفالات بالعيد والكرسماس ماركت، وتحدينا الجميع حتى في اقامة المسيرة السنوية، ولكن ان اسمع هذا الكلام من رجل دين فهذا امر غير مقبول، وعليه انا لن ابقى هنا وسأغادر كل عام وانتم بخير".

وعاد الأب رائد سحلية ليعتلي المنصة مجددًا وقال:"اتحمل مسؤولية كل كلمة قلتها امام كل الموجودين، وانا لا امثل مستشفى العائلة المقدسة، وانا استغيلت وجود حضرتك لكي أوصل رسالة شخصي لا يمثل احد سواي" فرد علي سلّام:"نحن نقبل النقد البناء فقط!"، فواصل الاب رائد سحلية:"انا اعتذر اذا كان جزء من كلماتي قاسية ولكن هذا من منطلق حرصي على الناصرة التي بدأت منها كل شيء ولا تقل اهمية عن بيت لحم، واعتقدت انني في بلد ديمقراطي والانسان يستطيع ان يعبر عن رأيه" - الامر الذي اثار حفيظة علي سلام ودفعه لترك الحفل مع مرافقيه.

مقالات متعلقة